مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بدشنا
أهلا بكم في منتدى مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بدشنا
شاركوا معنا في الارتقاء بالمنتدى


منتدى خاص بمدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بدشنا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الطريقة الصوتية
السبت يناير 17, 2015 11:33 am من طرف ياسرعبده إسماعيل

» كيف تكتب موضوع التعبير الوظيفي للصف السادس الابتدائي
الجمعة يناير 09, 2015 6:52 am من طرف ياسرعبده إسماعيل

» رؤية ورسالة وحدة التدريب والجودة بالمدرسة
الأحد ديسمبر 28, 2014 11:19 am من طرف ياسرعبده إسماعيل

» رؤية وؤسالة المدرسة
الأحد ديسمبر 28, 2014 11:17 am من طرف ياسرعبده إسماعيل

» نتيجة محافظة قـــــــــــنا ظهرت على موقع وزارة التربية والتعليم
الأحد يونيو 03, 2012 5:39 am من طرف ميدو ميشو

» مصطفى ياسر عبده يفوز بالمركز الأول على مستوى الإدارة والمركز الثانى على مستوى المحافظة فى مسابقة فن الإلقاء
الإثنين أبريل 16, 2012 12:16 am من طرف ياسرعبده إسماعيل

» نماذج امتحانات الصف السادس آخر العام مجاب عنها
الأربعاء أبريل 04, 2012 12:05 pm من طرف رمضان

» الى مدرسه الاجيال
الأربعاء مارس 16, 2011 12:16 pm من طرف مبارك سبيع

» [b][i]مليوووووووووووووووووووووووووووووووووون مبرووووووووووووووووووووووووك للساده العاملين بالمدرسة لحصولها على الاعتماد والجوده مع مزيد من التقدم والرقى[/i][/b]
الثلاثاء مارس 15, 2011 4:37 pm من طرف مصطفى سبيع

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سماع القرآن الكريم
 
المصحف الألكتروني
 
 
 
 
 

شاطر | 
 

 دراسة تربويةمواد النشاط (التربية الموسيقية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضى القمر

avatar

ذكر عدد المساهمات : 12
نقاط : 36
تاريخ الميلاد : 01/05/1965
تاريخ التسجيل : 19/05/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: دراسة تربويةمواد النشاط (التربية الموسيقية)   الخميس مايو 20, 2010 12:59 am

/]

دراسات تربويةمواد النشاط (التربية الموسيقية)
نشرت في جريدة البيان - دبيعام 1983




[b]تؤمن جميع النظريات التربوية المعاصرة بضرورة وأهمية مواد النشاط ، المتمثلة بالتربية الفنية والتربية البدنية والتربية الموسيقية والتربية الأسرية " والتدبير المنزلى " ، وقد قطعت الدول المتقدمة شوطاً كبيراً فى إدخال مواد النشاط إلى صلب المنهج المدرسى ، وإحتساب درجات له أيضاً.



التربية الجمالية
ولنبدأ بالتربية الموسيقية ، التى تحتل ـ فى الدول المتحضرة ـ حيزاً مهما فى خطط وبرامج التنمية بصفتها من الفنون الراقية وقد أشارت الوثيقة الموضوعة إلى ذلك فى مقدمتها ، حين نص البند الأول صراحة على أن التربية الموسيقية مجال من مجالات التربية الجمالية والفنية وهى وسيلة من وسائل التعبير عن إنفعالات الإنسان وعواطفه وخبراته ، والفنون ـ بشتى ألوانها ـ تتغلغل فى صميم حياتنا ، ذلك لأن الحياة بغير جمال أو تصور للجمال فيها أو تفكير فى تنظيمها تصبح مقفرة خاوية المضمون وقد أكدت الوثيقة مسألة تربوية مهمة تغيب عن الكثيرين من العاملين فى المرحلة الإبتدائية وهى أنها ـ التربية الموسيقية ـ ليست ـ فى هذه المرحلة مجال لهو ومرح وإنطلاق وإنما هى مجال لتجديد الطاقة وشحذ المهمة وإكتشاف النفس ، فللطفل فى الغناء والحركة غذاء لروحه
.
لقد بات معروفاً أن النشاط الموسيقى التربوى فى الحياة المدرسية وسيلة لإبعاد الطفل عن الإتجاه إلى نزعة التحدى والعبث بالنظام والسلوك غير السوى . من القوة الدافعة فيقبل على تعلمه وممارسته ويندمج مع زملائه وهو يؤديه ويشعر بانتمائه إلى هذا المجتمع الذى يتمثل فى المدرسة فيعمل جهده لرفع شأنها بين مدارس الحى والدولة ، كما أن التربية الموسيقية تنمى روح الفريق من خلال إشتراك التلميذ ومساهمته فى فرق النشاط الموسيقى وتعتمد التربية الموسيقية على موضوعات وثيقة الصلة بحياة التلاميذ وما يحيط بهم من محسوسات بيئتهم ثم تتدرج مع نمو قدراتهم العقلية والعاطفية إلى المعنويات عندما يتهيأ التلاميذ لذلك.




وظائف تربوية
كما يهدف منهج التربية الموسيقية فى المرحلة الإبتدائية إلى تحقيق وظائف تربوية هامة فالطفل الذى تتاح له دراسة الموسيقى بصفة جادة ومنظمة يكون مستواه الدراسى أعلى من مثيله الذى لم يكن له حظ دراسة الموسيقى ويرجع ذلك إلى أن الطفل الذى تعلم الموسيقى ، أتقن إلى جانب ذلك كتابة الأشكال والعلامات الموسيقية بطريقة عملية ويؤدى هذا بطبيعة الحال إلى الإستعانة بالخطوط الأفقية والعمودية مما يساعد التلميذ على سهولة الكتابة اللغوية عندما تقابلهم صعوبة تكوين أشكال الحروف الهجائية وطريقة إتصالها ببعضها هذا إلى جانب تعلمه إستعمال أدوات الكتابة بالطريقة الصحيحة وكيفية الكتابة المنمقة وبما أن القراءة الموسيقية ـ أيضاً ـ تحدث من خلال العقل والتفكير فإن الأطفال يغنون العبارات الموسيقية وليس النوتات المفردة كما يتقدم الأطفال بسرعة كبيرة فى إلقاء وتكوين الجمل ، فالكلمات الجميلة الهادفة والتى تتسم بالبساطة اللغوية لأغانى الأطفال والأغانى الشعبية تعلمهم الأسلوب البسيط المهذب للتعبير كما أن كثيراً من الأغانى الشعبية مرتبط بالتراث أو الحوادث المؤثرة فى تاريخ الوطن والعروبة والإسلام وهكذا يتمكن الأطفال من معرفة الكثير عن التاريخ والأوضاع الإجتماعية التى كانت سائدة فى الماضى
.

تعميق الجانب الثقافى
وتربية الأذن تربية موسيقية ( والصولفيج ) تزيد من طلاقة الحديث فى لغة التلاميذ العربية الأصلية أو اللغات الأجنبية كما أن الإحساس بالزمن والإيقاع وتقسيم العبارات الموسيقية يؤثر فى إيقاع الحديث ويساعد الأطفال على تعلم حسن النطق وجودة الإلقاء.
كما تساعد التربية الموسيقية بصورة جدية على تعميق الأهتمام والفهم للجانب الثقافى للحياة فالعزف ينمى البراعة اليدوية ، ترتيب العقلية الموسيقية يساعد على التذوق والتحليل على أساس من التفكير المنطقى كما يؤثر تطور إحساس التلاميذ الجمالى على نظافتهم الشخصية ويحثهم على الأهتمام والمحافظة على كل ما يحيط بهم كما أن درس الغناء يروح عن نفس التلميذ فيشعر بالراحة والإنتعاش مما يمكنه من الإقبال على أداء الأعمال بروح أعلى وبذا يكون تحصيله أكبر وأفضل وسلوكه أكثر نظاماً وإلتزاماً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة تربويةمواد النشاط (التربية الموسيقية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بدشنا :: الأنشطة المدرسية :: النشاط الموسيقى-
انتقل الى: